جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا، أما إذا كنت من فريقنا فما عليك إلا الدخول حتى تستطيع مشاركتنا. ونتمنى لك كل المتعة والفائدة.
جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت

المتنفس الالكتروني للمرضى المصابين بالسكري عبر العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Yahoo/ adwitissemsilt@yahoo.fr *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.* Hotmail/ kha.zou@hotmail.fr
رقم الحساب للذين يودون التبرع بنك الفلاحة والتنمية الريفية تيسمسيلت 00300544000840200089

شاطر | 
 

 الكلى و مرض السكري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: الكلى و مرض السكري   الجمعة مارس 11, 2011 12:37 am








الكلى و مرض السكري







الكلى المذهلة



تتجلى قدرة الله سبحانه وتعالى في جميع مخلوقاته ومن أعظمها الإنسان، وإن المتأمل في هذا الخلق يجد عجبا حيث يتكون الجسد البشري من أجهزة متعددة، دقيقة التركيب، منظمة الأداء، متناهية في التفاصيل، لكل منها وظيفته التي تكمل بعضها البعض وفي محصلتها يتمكن من الحياة والاستمرار بصحة جيدة.

حديثنا عن أعظم مرشح ومنظم للسائل الحيوي في العالم، إنها كلية الإنسان حيث يحتفل العالم سنويا في يوم 11 مارس باليوم العالمي للكلى.


* فما هي الكلى و ما يميزها ؟

- يوجد لدى كل إنسان طبيعي كليتان على هيئة حبة الفاصوليا، داخل تجويف البطن خلف الغشاء البريتوني على جانبي العمود الفقري، يبلغ حجم الواحدة تقريبا قبضة اليد، وتزن من 135 إلى 150 جم ويصل طول كل كلية حوالي 11 سم، وتكون الكلية اليسرى أعلى من الكلية اليمنى وذلك لوجود الكبد في الناحية اليمنى من البطن حيث تدفع الكلية اليمنى للأسفل قليلا.

ويوجد فوق كلتا الكليتين غدة صماء تسمى الغدة الكظرية وتقوم بافراز هرمونات مهمة مثل هرمون الكورتيزون.


وتحتوي كل كلية تقريبا على مليون وحدة كلوية تسمى النيفرون تقوم بتصفية 200 مكعب من الدم وتخرج الفضلات على هيئة بول يمر في الحالبين ومن ثم يصب في المثانة البولية ويتم الاحتفاظ به إلى أن يتم التخلص منه عن طريق التبول، كما تعمل النيفرونات على اعادة امتصاص السوائل والجزيئات الغذائية واعادتها للدم.


وقد أحيطت الكليتان بكمية من الدهن المثبت والمحيط بها يتلقى عنهما الصدمات ويحميهما ويثبتهما في مكانهما أثناء المشي والجري واللعب والاستحمام، والقفز، والجلوس والنوم، والصلاة، ولعب الرياضة وباقي مناشط الحياة.





السكري يقضي على الكلى بصمت



قد يعاني مرضى السكر من مضاعفات مرتبطة بداء السكري في حال لم يتم التحكم بمستوى السكر في الدم لفترات طويلة.


تتراوح هذه المضاعفات بين مضاعفات حادة مثل انخفاض السكر أو ارتفاعه، أو مضاعفات مزمنة تؤثر على صحة المريض وجودة نوعية حياته على المدى الطويل. وتشمل المضاعفات على القلب والجهاز الدوري الدموي، شبكية العين، الجهاز العصبي، ومضاعفات السكري على الكلى التي قد تؤدي إلى الفشل التام في وظائف الكلى.


عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة على فترات طويلة فإن مجهود تصفية الدم يزداد على الكلى، ويسبب ذلك خللاً في جودة وظيفة الكلى كمصفاة للفضلات والشوائب وينتج عن ذلك تراكمها في الدم تدريجياً ويصاحب ذلك أيضاً تسرب البروتين إلى البول.

في حال استمرت مستويات السكر المرتفعة على عدة سنوات، تتدهور وظائف الكلى فتفقد الكلية قدرتها على ترشيح الدم وحالة المريض تتطور إلى الفشل الكلوي التام حيث تتوقف الكلى عن العمل تمامًا وهو ما يعرف بالمرحلة النهائية لمرض الكلى.

أهم ما يميز اعتلالات الكلى أنها تحتاج إلى سنين طويلة من الارتفاعات الملحوظة في سكر الدم حتى تحدث، كما تحتاج إلى عوامل أخرى تساعد على حدوث الاعتلال الكلوي السكري، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو التدخين، وغيرها من العوامل.

قد يعتقد مرضى السكري بأن مضاعفات السكر على الكلى تحدث فجأة وبدون أي سابق إنذار إلّا بعد أن تصل الحالة إلى الفشل الكلوي التام، وذلك غير صحيح حيث إن اعتلال الكلى يمر بمراحل طويلة تحتاج إلى سنوات حتى يحدث.
يبدأ اعتلال الكلى بمرحلة خروج البروتين (الزلال أو الألبومين) بكميات صغيرة جداُ لا يتم اكتشافها إلا بتحاليل شديدة الدقة، ولا يبدأ تسريب الكلى للبروتين إلا بعد ما يزيد عن عشر سنوات من إهمال المريض لضبط سكر الدم. أما عندما يظهر الزلال في البول فإن ذلك يعني بداية الطريق إلى تلف الكلى.

علاج الفشل التام في وظائف الكلى يكمن في الغسيل أو زراعة الكلى. فإما يضطر المريض إلى استخدام جهاز الغسيل الدموي أو البريتوني لتصفية فضلات الجسم من الدم بشكل شبه يومي، أو إلى إجراء عملية زراعة للكلى حيث يمكن ذلك بعد عمل اختبارات عديدة لمعرفة توافق كلية المتبرع مع جسم المريض.

نعلم جميعاً بأن «قنطار وقاية، خير من ألف علاج» وقد كشفت الدراسات أنه من الممكن جداً منع حدوث أي من مضاعفات السكري على الكلى، فالمحافظة على مستويات سكر الدم ضمن المعدلات المطلوبة يقلل من الإصابة بأي من مضاعفات السكري على الكلى إلى النصف تقريباً، فكلما زاد التحكم بمعدل السكر في الدم قلت احتمالات حصول أي من المضاعفات.

ويعتمد ذلك وبشكل كبير على الثقافة الصحية السليمة لمرضى السكري، وإلمامهم بإمكانية الوقاية من هذه المضاعفات، كما هو من المهم التقيد بركائز العناية الذاتية بالسكري المبنية على التغذية، والحركة، والأدوية.


علاقة الغذاء بمرض الكلى والسكري




غالبا ما يكون مرضى الكلى مصابين بمرض السكر قبل إصابتهم بمرض الكلى. فيكون المريض لديه معلومات عن كيفية التعامل مع مرض السكري لذا يجدر بالمريض التركيز أكثر على العوامل الغذائية المؤثرة على وظائف الكلى.


يوجد الكثير من المرضى لديهم مرض الكلى والسكري في نفس الوقت وهؤلاء المرضى يحتاجون عناية خاصة بهم من الجانب الغذائي. لذا فإن الغذاء له دور فاعل في مثل هذه الحالات وله تأثير واضح في نتائج تحاليل الدم حيث من المعروف أن أخصائي التغذية العلاجية يركز دائما على نتائج تحاليل الدم ومقارنتها بالتدخل الغذائي الذي يحصل عليه المريض من الجانب الغذائي فغالبا أخصائي التغذية العلاجية يركز على عوامل عديدة في كيفية معالجة المريض الذي لديه مرض الكلى والسكري في نفس الوقت، ومنها كمية النشويات أو السكريات والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والفوسفور والصوديوم وفي بعض حالات مرض الكلى المزمن يحتاج المريض لتحديد كمية السوائل.
وعوامل أخرى كالوزن وضغط الدم.


وهدف الحمية الغذائية دائما هو المحافظة على التوازن الغذائي في الغذاء الذي يتناوله المريض. أي يجب أن تتناول من جميع المجموعات الغذائية الأساسية والتي تمدك بالعناصر الغذائية الأساسية لتوازن الجسم غذائيا. فمن أهم المجموعات الغذائية هي النشويات والفواكه والخضار والحليب واللحوم حيث يتم حسابها بدقه وتوازن.


وحساب هذه المجموعات الغذائية يعتمد على العناصر الغذائية التالية: مستوى السكر في الدم، حيث إن مستوى السكر في الدم يعتمد اعتمادا كليا على مقدار تناول النشويات والسكريات الذي يتناولها المريض. لذا يجب أن ينظم تناولها اعتمادا على مستوى السكر في الدم فتقلل أو تزاد كمية النشويات حسب مستوى السكر في الدم وأيضا نوع أدوية السكر التي يحتاجها المريض.


مستوى احتياج الجسم من البروتينات يختلف باختلاف درجة الفلترة (الترشيح) في الكلى حيث إن مرضى الكلى الذين يحتاجون غسيل الكلى من 3 الى 4 مرات بالاسبوع أجسامهم تخسر الكثير من البروتينات التي تتكسر خلال عملية غسيل الكلى لذا فإنهم يحتاجون الكثير من البروتينات لبناء العضلات ونقل العناصر الغذائية داخل الدم.


مستوى البوتاسيوم في الدم، فحيث إن البوتاسيوم له تأثير مباشر على نشاط عضلة القلب والجهاز العصبي. فمعظم المرضى لا يشعرون بارتفاع أو انخفاض مستوى البوتاسيوم بالدم لكن قد يسبب ذلك انخفاضا بضغط الدم أو ضعفا بالعضلات. ومن أهم الاطعمة الغنية بالبوتاسيوم هي البرتقال، الموز، التمر، المشمش، الفواكه المعلبة، الطماطم، البطاطس، الافوكادو، الحمص، الفول، العدس، الطحينية، السمسم، المكسرات والتي يجب تجنبها في حال زيادة البوتاسيوم.


مستوى الفوسفور في الدم، هو عامل آخر مهم في الحمية الغذائية الكلوية حيث انه مهم جدا في بناء عظام قوية وسليمة البنية وفي حال الفشل الكلوي لا تستطيع الكلية التخلص من الفسفور وبالتالي يترسب على الأوعية الدموية وأعضاء الجسم الأخرى. فيجب على المريض اتباع حمية قليلة الفوسفور وتناول الأدوية المخفضة للفوسفور مع الوجبات الرئيسية.
من أهم الأطعمة الغنية بالفسفور والتي يجب تجنبها هي الجبن المالح، الشوكولا، المشروبات الغازية، الخميرة، المكسرات، الكبدة، الكاكاو.
مقدار الأملاح أو الصوديوم الذي يتناولها مهم جدا حيث إن الصوديوم يعمل على زيادة احتباس السوائل داخل الجسم وخاصة في حال الفشل الكلوي المزمن والمرضى الذين يحتاجون غسيل الكلى. مع العلم أن تحديد كمية الصوديوم يعتمد على عوامل عديدة.
ومن الأغذية الغنية بالصوديوم هي الملح، المخللات، الاجبان المملحة، والأطعمة المعلبة وغيرها من الأطعمة المضاف إليها الملح.


أما مقدار السوائل فيحدده الطبيب المعالج اعتمادا على كمية السوائل المحتبسة داخل الجسم. لذا ومما سبق ذكره نجد أنها عملية توازن دقيقة للعناصر الغذائية يحصل عليها مريض السكري والكلى حتى يتم علاجه غذائيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adwitissemsilt.jtkc.org
 
الكلى و مرض السكري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت :: السكري-
انتقل الى: