جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا، أما إذا كنت من فريقنا فما عليك إلا الدخول حتى تستطيع مشاركتنا. ونتمنى لك كل المتعة والفائدة.
جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت

المتنفس الالكتروني للمرضى المصابين بالسكري عبر العالم
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Yahoo/ adwitissemsilt@yahoo.fr *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.* Hotmail/ kha.zou@hotmail.fr
رقم الحساب للذين يودون التبرع بنك الفلاحة والتنمية الريفية تيسمسيلت 00300544000840200089

شاطر | 
 

 ثمان دروس أساسية وهامة عن مرض السكري من الضروري تعلمها ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسعودة مكي



عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

مُساهمةموضوع: ثمان دروس أساسية وهامة عن مرض السكري من الضروري تعلمها ..   الخميس نوفمبر 15, 2012 11:52 pm

سواء كنت حديث الإصابة بالسكري أو كنت ممن يسعون لإدارة المرض أو التحكم فيه منذ فترة، فهناك قدر كبير من المعلومات الغزيرة المتوفرة عن المرض والتي من الضروري أن تكون ملما بها للفائدة. فبالنسبة لكثير منا، فان ما تعلمناه لن يكون، بأي حال من الأحوال، مشتملا على النقاط الأساسية أو الدروس الجوهرية التي لابد أن نتفهمها جيدا لكي تتمكن من السيطرة على موقفك الحالي. وتتلخص تلك الدروس الثمانية في النقاط التالية:

1- السكري مرض ذاتي التحكم:

فهو يختلف تماما عن معظم الأمراض الأخرى، إذ أنه يصعب السيطرة عليه أو إدارته عن طريق مقدمي الرعاية الصحية بمفردهم، ولاشك أن الأخصائيين يتمنون لو كان في مقدورهم كتابة وصفة طبية أو إجراء عملية جراحية لعلاج السكري نهائيا، لكنهم لا يستطيعون، ويعود السبب في ذلك ببساطة شديدة إلى حقيقة أن المرض ذاتي التحكم أي لابد أن تأتي محاولات السيطرة عليه أو إدارته من المريض نفسه، بالرغم من الحقيقة التي لا يستطيع أن ينكرها أحد والتي تتلخص في أن مقدمي الرعاية الصحية أو أفراد أسرتك لا يلعبون دورا كبيرا في مشاركتك آلامك أو التخفيف منها، مع الاعتراف الذي لا مفر منه بان السكري حالة مزمنة ومستمرة مدى الحياة، وتتطلب جهدا منتظما بصفة دورية من المريض نفسه.

2- السكري مرض ذاتي العلاج ويتطلب ثقافة ودعم مستمرين:

الخطوة الأولى على طريق النجاح في إدارتك وتحكمك في المرض تبدأ بتعلمك كل ما يمكن تعلمه حول المرض وألا تتوقف عملية التعلم بل يجب أن تستمر إلى مالا نهاية.

ولأن مرض السكري، كما سبق وذكرنا، حالة مزمنة فلابد من أن تستمر في تعلم المزيد والمزيد عن المرض بصفة عامة ثم عن حالتك أنت بصفة خاصة. فكلما تغيرت طريقة العلاج تغيرت معها سائر أنماط حياتك، وكلما تقدم بك العمر كلما كان هناك حاجة أكبر لبذل مزيد من الجهد من أجل تفهم وإدراك وإتباع طرق مختلفة للعلاج.

ولكن الحقيقة أن التعلم وحده ليس كافيا، فمن العوامل الضرورية أيضا دور الأسرة ومساندتها ودعمها للمريض، وكذلك دور الأصدقاء وقوفهم إلى جانبه، كما لا يجب إهمال أهمية العلاقة بين المرضى أنفسهم ومؤازرتهم لبعضهم البعض، إلى جانب الدور الكبير الذي يلعبه مقدمو الرعاية الصحية.

كل هذه العوامل مجتمعة تلعب دورا كبيرا في التخفيف من وطأة المرض وآثاره السلبية على المريض، ومن عبء الالتزام اليومي بمراقبة المرض.

3- علاج مرض السكري يتغير عادة بمرور الوقت:

وجد معظم مرضى السكري أن طريقة معالجة المرض تتغير عادة مع مرور الوقت، فعلى سبيل المثال إذا كانت لديك القدرة في البداية على إدارة السكري والسيطرة علي معدلاته في الدم عن طريق إتباع حمية غذائية وممارسة التمرينات الرياضية، فمع مرور الوقت سوف تظهر الحاجة إلى تناول بعض الحبوب والأقراص أو حتى كميات من الأنسولين لتحافظ على معدلات طبيعية للسكر في دمك.

ولا يعني هذا بالضرورة أنك قد فشلت في محاولاتك أو أن مرض السكر لديك بات من الأمور المستعصية، لا، ولكن الحقيقة تكمن ببساطة في الحاجة إلى مزيد من المساعدة للحفاظ على معدلات جيدة للسكر في الدم، إضافة إلى أن السكري من الأمراض التي تجرى عليها الكثير من الأبحاث، فبالتالي سوف يكون هناك الجديد والجديد دائما في مجال أدوية المرض وعلاجاته، كما ستتوافر المعلومات المستحدثة التي من شانها أن تساهم بقدر كبير في التخفيف من حدة المرض أو تحسين نتائج الفحوصات لديك على الأقل.


4- العواطف السلبية شائعة بين مرضى السكري:

الكثير من المصابين بمرض السكري تنتابهم أحيانا نوبات من الغضب والإحساس بالذنب والخوف بل والإحباط المرتبط بحالتهم المرضية.

وأظهرت العديد من الدراسات أيضا أن مرض الاكتئاب واسع الانتشار بين مرضى السكري أكثر من غيرهم، وتؤثر تلك المشاعر السلبية على طريقة اهتمام المريض بنفسه وعلى مقدرته على السيطرة على المرض وأيضا على مقدار العناية اليومية بالمرض، وإذا تمكنت منك هذه المشاعر السلبية وتركت آثارها على حياتك بصفة عامة وعلى حالتك المرضية بصفة خاصة، فلابد عندها التحدث مع أفراد عائلتك المهتمين والمتابعين لحالتك أو التوجه إلى مركز الرعاية الصحية لتلمس النصح والإرشاد حول طريقة التغلب على مثل هذه العوامل السلبية، وحتى لو لم تجد لديهم ضالتك فسوف يوجهونك لمن يستطيع أن يأخذ بيديك إلى الطريق الأفضل.

5- تعلم كيفية إحداث تغييرات تساهم في إكسابك القدرة على إدارة مرض السكري والسيطرة عليه بشكل أفضل:

من أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح السيطرة على مرض السكري هو القدرة على إحداث التغيير في أنماط حياتك اليومية ونوعية طعامك وأنشطتك الرياضية وتناول الأدوية وقياس مستويات سكر الجلوكوز في الدم. ولن تحدث هذه التغييرات من تلقاء ذاتها أو بمحض الصدفة، بل هناك عدة أساليب واستراتيجيات كانت نتاج وثمرة أبحاث ودراسات مكثفة حول المرض، والتي من خلال إتباعها يمكنك إحداث هذه التغييرات الضرورية.

فلنفترض مثلا أنك ترغب في إحداث تغيير في منطقة بعينها، فمن الأفضل أن تأخذ خطوات تدريجية بسيطة تقوم بتنفيذها على مراحل بدلا من القيام بكل شئ مرة واحدة. ويجب عليك دائما طلب المشورة والنصح من أخصائي الرعاية الطبية ، الذي يمكنه وضع استراتيجيات أو اقتراح برامج تثقيفية حول كيفية التحكم الذاتي في المرض، أو توجيهك إلى مصادر أخرى تساعدك في ذلك.

6- مضاعفات مرض السكري ليست حتمية بل يمكن تجنبها:

أثبت عدد كبير من الدراسات العلمية التي أجريت عام 1993حول التحكم في مرض السكري وعلاج مضاعفاته، أثبتت أن مريض السكري يمكنه تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات السكري التي تشكل خطرا كبيرا على حياته، وذلك بالحفاظ على معدلات طبيعية لضغط الدم وسكر الجلوكوز. ولا يعني ذلك إننا نتحدث عن أشياء مضمونة ضمانا كاملا، بالطبع لا لأنه ليس هناك ماهو مضمون تماما في حياتنا، ولكن في كل الأحوال يجب على الإنسان أن يبذل قصارى جهده لتحسين ظروفه الصحية لكي يحيا حياة مديدة يتمتع فيها بقدر لا باس به من الصحة الجيدة.

7- إدارة مرض السكري والسيطرة عليه تتخللها المحاولة والخطأ:

بغض النظر عما نتمناه وعن آمالنا وطموحاتنا، ليست هناك معادلة دقيقة يمكن تطبيقها لعلاج مرض السكري لدى كل المصابين به، فما يصلح لمريض قد لا يؤتي ثماره مع آخر، إضافة إلى عنصر الزمن، فما يصلح الآن قد لا يفيد غدا، فمثلا قد تستغرق وقتا طويلا لكي تصل إلى جرعة العلاج التي تناسب حالتك المرضية، والتي تكون فاعلة مع مستوى السكر لديك، وبالتالي فان النتائج الإيجابية التي حصلت عليها بالأمس نتيجة تناول أنواع معينة من الأطعمة وفي أوقات محددة، قد لا تكون اليوم بنفس الدرجة من الإيجابية وقد لا تحقق لك الفاعلية المرجوة والتي حققتها بالأمس القريب.

كما أنه من الضروري أن تحاول تطبيق عدة استراتيجيات مختلفة لإحداث تغييرات في حياتك وفي أنماطك السلوكية، وابتعد بقدر ما تستطيع عن الشعور بالإحباط أو أن تثبط عزيمتك إذا لم تحصل على النتائج المرجوة، وعليك بدلا من ذلك التعلم من الأخطاء والتجارب والاستفادة منها في السير على الطريق الصحيح في المستقبل، وتذكر دائما أنه يصعب بل يستحيل الوصول إلى الكمال.

8- إدارة المرض والسيطرة عليه ليست بالمهمة اليسيرة :

سوف تشعر أن كل ما تقوم به من محاولات وما تبذله من جهود من أجل السيطرة على مرض السكري، كما لو كان مهمة عمل شاقة، وفي بعض الأحيان مثبطة للهمة لأنك في حالة عمل شاق ومتواصل ومنتظم، فالمهمة بكل تأكيد شاقة ولكنها ليست مستحيلة وتذكر دائما أن التمتع بحياة مليئة بالصحة يستحق كل عناء.

منقـــــــــــول عن شبكة منتديات الســـــــــــــــكري ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
cnha



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 16/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: ثمان دروس أساسية وهامة عن مرض السكري من الضروري تعلمها ..   الإثنين فبراير 17, 2014 5:04 pm

مشكورين جزيل شكر عن الموضوع لكلداء دواء بادن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشرف العام
Admin


عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 10/05/2009
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: ثمان دروس أساسية وهامة عن مرض السكري من الضروري تعلمها ..   الثلاثاء فبراير 25, 2014 11:45 am

أرحب بكل المنضمين إلينا وعذرا عن التأخير للالتحاق بكم نظرا لظروف صعبة مررت بها والحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adwitissemsilt.jtkc.org
 
ثمان دروس أساسية وهامة عن مرض السكري من الضروري تعلمها ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية مرضى السكري لولاية تيسمسيلت :: السكري-
انتقل الى: